تخطيط المستقبل المهني ” مرحلة الاستعداد للمعركة “
01/18/2018
mind-tricks
الخرائط العقلية في التدريب المعرفي
01/18/2018
عرض الكل

الشغف ولحظة التأهب

 

" الاستعداد " أو لحظة التأهب ..

يا ترى من أين تأتي هذه اللحظة ؟

وما علاقاتها ( بالشغف ) ؟.

يبدو أن ثمة علاقة شرعية تجمع بين هاتين الشرارتين فمنهما تتولد شعلة ( اﻹنجاز ) الباهر الذي نبحث عنه جميعا ..

الشغف على المستوى القلبي والذهني ..

والاستعداد على المستوى النفسي والجسدي ..

يحدث كل هذا في رحم الظروف المؤاتية للنجاح المنتظر .

فرصة + قدرة = إمكانية

فرصة + قدرة + شغف = تأهبا

فرصة + قدرة + شغف + تأهب = إنجازا مبهرا

الفرصة : توفرها البيئة الخارجية

القدرة : توجد في داخلك

الشغف : مزيج من المشاعر والصور الذهنية

التأهب : رداء تجتمع فيه الظروف الخارجية والامكانات والإمكانات الذاتية والصورة الذهنية والمشاعر .

اﻹنجاز المبهر : هي هو النتيجة المضمونة والحتمية لكل ما سبق .

لو استبعدنا الشغف عن المعادلة السابقة سنخرج بإنجاز، ولكن سيكون ذلك الإنجاز عاديا أو روتينيا يخلو من التميز .

السؤال ..

ماذا يمكن أن يحدث لو استبعدنا كل شيء وأبقينا بالشغف ؟؟؟

ويا ترى من أين يأتي الشغف ؟هل يمكن استئجاره أو شراؤه أم لا بد من تصنيعه ؟؟

دعاء ابراهيم العواودة

متحدثة تحفيزية

مدربة ومستشارة

تطوير قيادات وتمكين قدرات

twitter : @doua7777

email : deos777@gmail.com