مهارات تفسير النصوص القانونية

مقدمة :
    تختص السلطات التشريعية في الدول أو ما يسمى بالسلطة التنظيمية في المملكة بوضع الأنظمة والقوانين ، وبالرغم مما تمتاز به هذه القوانين من كونها قواعد عامة مجردة وملزمة ،إضافة إلى المراحل التي تمر بها عملية صدورها ابتداء من الاقتراح وحتى النشر والسريان إلا أنه تبقى هذه القوانين من وضع البشر مما يجعلها مشوبة بالعيوب ، كالغموض في بعض ألفاظها أو وجود خطأ مادي أو قانوني أو تعارضها مع نصوص قانونية أخرى ،الأمر الذي يجعل من الصعوبة فهم معناها والمراد منها أو تطبيقها على الوقائع القائمة ،وبالتالي تأتي الحاجة للبحث عن الإرادة الحقيقية للمنظم وهو ما يطلق عليه بـ "تفسير  النصوص القانونية" .

أولا: شعار البرنامج
    من أجل أن نفهم الإرادة الحقيقية للمنظم.

ثانيا: الهدف العام للبرنامج
    يهدف البرنامج إلى إكساب المتدربين وتنمية معارفهم ومهاراتهم المتعلقة بتفسير النصوص القانونية ،ليكونوا قادرين على الحكم على النص القانوني وكشف مواطن الخلل فيه وتحليله وتفسيره وفقاً للأصول والقواعد المرعية.

ثالثا: الأهداف التفصيلية للبرنامج
• التعرف على المفهوم الصحيح والدقيق للتفسير القانوني.
• التمييز بين التفسير القانوني وغيره من أنواع التفسير.
• إتقان مهارات قواعد تفسير النصوص القانونية.
• إكساب مهارات التحليل والحكم على النصوص القانونية.
• القدرة على استكشاف الخطأ المادي في النص القانوني.
• تنمية مهارات التعامل مع النصوص القانونية المتعارضة.
• التمكن من استكشاف النقص التشريعي في النصوص القانونية.
• اكتساب مهارات القياس وتطبيق المفهوم على النصوص القانونية.

رابعاً: محاور البرنامج
• تفسير النص القانوني: المراد به – أهميته – مجالاته.
• حالات التفسير: الخطأ المادي – الخطأ القانوني-تعارض النصوص القانونية-النقص التنظيمي(التشريعي).
• أنواع التفسير (الجهات المخولة بتفسير النصوص القانونية).
• مدارس تفسير النصوص القانونية والأسس التي تنطلق منها للتفسير.
• مهارات تفسير النص القانوني من خلال عباراته وألفاظه
• مهارات تفسير النص القانوني من خلال الطرق الاحتياطية.
• القواعد الواجب اتباعها عند تعارض النصوص القانونية.
• القيود الواردة على النصوص القانونية الاستثنائية.
• الأخطاء الشائعة في عملية التفسير.
• أهمية بعض العلوم وأثرها على عملية التفسير: علم أصول الفقه – علم اللغة العربية.
• تطبيقات عملية من واقع النصوص القانونية .

خامساً: مدة البرنامج
• عدد الأيام التدريبية: 5 أيام تدريبية،
• مدة اليوم التدريبي:5 ساعات تدريبية.
• إجمالي عدد الساعات للبرنامج: 25 ساعة تدريبية.

سادساً: الأساليب التدريبية التي سوف تستخدم
ينحى البرنامج نحو منهجية التدريب التشاركي / التعاوني ويتمثل ذلك في الأساليب التالية:
• استخلاص الخبرات من المتدربين المشاركين وتوجيهها نحو التطبيق الصحيح.
• التطبيق العملي.
• العمل بالمشروع.
• ورش العمل الموجهة.
• حالات دراسية .
• حلقات نقاش .
• الألعاب التدريبية .
• المسابقات الموضوعية.

سابعاً: إجراءات البرنامج
• الاختبار القبلي .
• اختبارات تكوينية.
• اختبارات ختامية     
• نموذج التقييم الذاتي للمتدربين.
• نموذج تقييم أداء المتدربين من قبل خبير التدريب.
• خطة قياس أثر البرنامج على المشاركين بعد عودتهم لممارسة مهامهم في بيئة العمل.

ثامناً: الفئة المستفيدة
• رجال السلطة التنظيمية. (أعضاء مجلس الوزراء – أعضاء مجلس الشورى – أعضاء هيئة الخبراء).
• رجال السلطة القضائية. (قضاة المحاكم في القضاء الإداري والعام)
• رجال السلطة الإدارية. (مديرو العموم في الوزارات والجهات الحكومية)
• فقهاء الأنظمة (الخبراء والأكاديميون والمهنيون المهتمون بشرح الأنظمة)

تاسعا: المخرجات
• نموذج خطة عمل.  
• نماذج لحالات نجاح.
• صندوق الأدوات.


مشاركة هذا البرنامج:

2017 © جميع الحقوق محفوظة لشركة رواد المعرفة للتدريب والتعليم

Please publish modules in offcanvas position.